شبكة شباب سوريا





أحلى جمعة لأحلى شباب
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نظرات في البلاغة العربية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
A_PATO
الادارة
الادارة
avatar

الأوسمة : المدير العام
الدولة : syria

ذكر

الابراج : الجدي

الأبراج الصينية : الماعز

عدد المساهمات : 469
نقاط : 2215
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 01/01/1992
تاريخ التسجيل : 21/03/2010
العمر : 26
الموقع الموقع : سوريا بكل فخر
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالب

مُساهمةموضوع: نظرات في البلاغة العربية   الخميس مايو 27, 2010 2:30 am



نظرات في البلاغة العربية


إدريس عمراني

تمثل البلاغة العربية في وقتنا الراهن ذلك المخزون الثقافي والموروث الفكري الهام للثقافة العربية بشكل عام، وبفضلها استطاع ثلة من الباحثين أن يبنوا تمثلاتهم العلمية البناءة لخلق جسر تواصل صريح وصادق بين إسهامات القدماء وإنتاجات المحدثين، ومن ثم كان من سمات البحث المعرفي الحديث هو هذا الصراع المرير الذي استمر ردحا من الزمن بين التراث البلاغي القديم والنماذج اللسانية المعاصرة، مع العلم بأن البلاغة العربية من قبل عاشت إشكالية الحوار أو الصراع بين الشعري والتداولي بعفوية من أول نشأتها إلي عنفوان تضارب مذاهبها .(1)

من هذا المنطلق، فإن تعدد المنطلقات والمصادر ومسارات البحث في الدرس البلاغي العربي، قديمه وحديثه وكذا تنوع المؤثرات والخلفيات، أدي بشكل تلقائي وطبيعي إلي اختلاف الرؤي والتصورات وطرح العديد من التساؤلات المحرجة في هذا المضمار:

ـ هل ـ فعلا ـ العلاقة القائمة بين البلاغة العربية والمقاربات النصية الحديثة علاقة انقطاع أم تقاطع وعن أي بلاغة نتحدث، هل هي بلاغة جملة أم بلاغة نص؟ وهل يستطيع هذا العلم أن يفي برصد ظواهر النصوص لكي ينتقل من بلاغة خاصة إلي بلاغة عامة كلية؟ ثم هل تستجيب البلاغة العربية لكل شروط التنظير حتي نسائلها عن كفايتها الفطرية والمراسية؟
ـ كيف نحين البلاغة العربية حتي تصبح مستجيبة لكل المقاربات الحديثة؟ وكيف تم استثمار أدواتها النظرية في أساليبنا الاقناعية والحجاجية؟ ثم ألا يمكن للدراسة البلاغية أن يكون لها دور في التربية الحجاجية للمواطن؟
لم تكن هذه الاسئلة/ الاشكالات الكبري وليدة الصدفة، بل نبعت انطلاقا من مساهمات بعض الباحثين والمهتمين بالحقل التراثي في نحوه (2) عقدت بمدينة الدار البيضاء، مما حفزني علي بلورة رؤية خاصة عن هذا الموضوع، واختزال كل مداخلات الأساتذة الاجلاء في توجهين كبيرين:

1 ـ البلاغة العربية والبعد الخطابي التداولي:
من نظرة متأنية وشاملة لمجمل الإنجاز البلاغي في ضوء الأسئلة البلاغية، نقتنع بأن هذا التراث ما زال محاورا يثير الدهشة من جانبين: من حيث الشمول والعمق (3).

فمن حيث العمق، يتبادر إلي الذهن سؤال جوهري قد سبق طرحه وهو: هل البلاغة العربية بلاغة جملة أم بلاغة نص؟
يجيب الدكتور العمري بأن البلاغة العربية لم تكن كما هو شائع بلاغة جملة علي الإطلاق، بل كانت إنجازاتها العميقة قد انتقلت إلي مستوي النص، تنبني المعاني بعضها علي بعض، ويفهم النص بعضه من بعض.. (4).
كيفما كان الأمر، فإن المتتبع للشأن البلاغي ـ كما أوضح ذلك عبد الإله بوغابة ـ يجد بلا مراء فيه عناصر المقاربة التداولية حاضرة في كل الخطابات البلاغية ومن سماتها البارزة، عنصري السياق والمقاوم فضلا عن المقاصد التي يستهدفها المخاطب من الخطاب انطلاقا من مبدأ أن لكل مقام مقال . أما من حيث الشمول فيمكن الحكم بأن البلاغة العربية نظرية شاملة للمعني في كل تجلياتها المختلفة سواء كانت ذات طبيعة تصورية كالتشبيه والاستعارة.. (علم المعاني مثلا)، أو كانت ذات طبيعة أسلوبية نصية كالمحسنات اللفظية (علم البديع).

بناء علي هذه التوجهات، فإن البلاغة العربية بتعبير محمد حدوش تعلمنا كيف نتكلم، بل تعلمنا كيف نقنع وكيف نتخذ القرار.. علما بأن الاقناع هو نشاط حيوي في فضاء اجتماعي واقتصادي مبني علي المنافسة بين الأشخاص والافكار . ومن جهة أخري فإن امتلاك المتكلم لكل الأدوات الحجاجية والتفاوضية والاقناعية تفترض بالضرورة اللجوء إلي توظيف عدد من الخطابات في الحياة الاجتماعية (الخطاب السياسي، الخطاب الأدبي، الخطاب الاشهاري..).

في هذا الاطار، يبدو أن إعادة تشكيل الذاكرة البلاغية تتطلب بالأساس النبش في مفاهيم الدلالة وأنواعها وأقسامها عند البلاغيين واللسانيين علي حد سواء، كما ابرز ذلك عسو عمو، موضحا من هذه الناحية أن قواعد التوليد الدلالي عند كل من السكاكي وابن علي الجرجاني يمكن اعتمادها في عدد النماذج التطبيقية المحضة، كالقواعد التحويلية التي أقرتها النظرية التشومسكية. وإذا كانت بعض العروض قد حاولت التطرق لقضايا تداولية كبري، فإن عروضا أخري عملت علي الاقتصار علي بعض الظواهر البلاغية، منها الاحالة والاتساق والانجاز.

وقد نحي عبد العزيز بوضاض في هذا المنحي، مستعرضا فيه لمفهوم الاحالة (5) ودورها في بناء الكنايات الخطابية، مبينا أن الوحدات البلاغية في هذا النوع من التراكيب المجازية يتحول من وحدات نصية إلي كيانات خطابية .

من جهته أوضح محمد الفران أن الاتساق يمثل ركيزة من ركائز لسانيات الخطاب، لأن كل النماذج اللغوية الوظيفية أولته اهتماما كبيرا وعالجته من مناح متعددة كما نجد ذلك في نموذج النحو الوظيفي عند هاليداي والنموذج التفاعلي عند فان دايك والنموذج التوليدي التصوري عند بتوفي، وبنظرة أكثر توسعا سعي بنعيسي أزاييط إلي إبراز نظرية الكم الخطابي في البلاغة العربية انطلاقا من ثلاث نقط رئيسية:

أ ـ تقويم نظرية الكم البلاغي (العربية القديمة في ضوء مبدأ كرايس).
ب ـ ترسخ قاعدة الخطاب البلاغي العربي في أبعاده المعرفية والجمالية والاجرائية.

ج ـ محاولة استخلاص جهاز واصف لدينامية الفعل الخطابي البلاغي انطلاقا من ثوابت اللغة ومتغيرات الخطاب.
ثم اتخذ محمد العمري منحي آخر في المعالجة، حيث عمد فيه إلي طرح المسعي الدائم للبلاغة العربية وغير العربية بنزوع نسقي يصبو إلي الاختزال، ثم الانتهاء لوضع معايير مانعة، محاولا صياغة كل المقترحات الجديدة مع وضع خطة شاملة لاستيعاب وبلورة كل الأفكار البلاغية والاسلوبية في إطار علم النص وسيميائيات النص علي حساب السؤال المركزي للأدبية.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://syria09.yoo7.com
 
نظرات في البلاغة العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة شباب سوريا :: قسم الآداب و العلوم الانسانية وتطبيقاتها :: قسم البلاغة العربية-
انتقل الى:  
ارتبط بنا
المواضيع الأخيرة
» تلطيشات ابو ليلى
الجمعة ديسمبر 17, 2010 1:15 pm من طرف مؤيد مهدي

»  تــاريــخ بصـــرى
الخميس أكتوبر 07, 2010 4:30 pm من طرف مؤيد مهدي

» برنامج تشغيل جميع صيغ الفيديو على الجوال flv وغيرها
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 3:11 pm من طرف دانة بلادي

»  ...مص الإصبع ...والحلول
الأربعاء سبتمبر 15, 2010 10:34 pm من طرف A_PATO

»  علاج ظاهرة الكذب عند الأطفال
الأربعاء سبتمبر 15, 2010 10:29 pm من طرف A_PATO

»  الصحة العقلية والنفسية للطفل
الأربعاء سبتمبر 15, 2010 10:24 pm من طرف A_PATO

» أجمل صور اليارات الحديثة
الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:47 am من طرف مؤيد مهدي

» سقوط مفاجئ لبرشلونة بملعبه وفوز هزيل لريال مدريد بالدوري الأسباني­
الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:21 am من طرف مؤيد مهدي

» لمحة عن نادي تشلسي
الإثنين سبتمبر 13, 2010 9:38 pm من طرف مؤيد مهدي

» الياباني ناغاتومو : بعد مواجهة ميلان أصبحت أمتلك الثقة في نفسي
الإثنين سبتمبر 13, 2010 9:15 pm من طرف A_PATO

» كاكا "المصاب" يتوق للعب مجدداً
الإثنين سبتمبر 13, 2010 10:10 am من طرف مؤيد مهدي

» الفوز الأول لملقا وخيتافي وخيخون في الدوري الأسباني­
الأحد سبتمبر 12, 2010 10:41 pm من طرف A_PATO

»  تحميل برنامج ايبودي ebuddy 2011 ... تحميل ايبودي لسوني اريكسون ....حمل من هنا ebuddy sony ... حمل من هنا ebuddy nokia
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:41 pm من طرف A_PATO

» ألبوم MAN u
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:39 pm من طرف A_PATO

»  باص اشبه بالفندق
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:32 pm من طرف A_PATO

» نبات الريحان وفوائده العلاجية
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:22 pm من طرف A_PATO

» مؤسسة Linux Foundation تطلق نظام MeeGo للمطورين
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:19 pm من طرف A_PATO

» أين أذهب ( قصيدة - نزار قباني ) ***
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:17 pm من طرف A_PATO

»  شبهة إن الفتنة تخرج من بيت عائشة
الأحد سبتمبر 12, 2010 10:25 am من طرف مؤيد مهدي

» إقرؤا القصيده دى ... يمكن ماتتعصبوش ؟؟؟
الأحد سبتمبر 12, 2010 10:05 am من طرف مؤيد مهدي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
A_PATO
 
جولياا
 
مؤيد مهدي
 
ArchEyad
 
so0ol meet
 
HOSSAM
 
سيدة الكلمات
 
سليمان الوادي
 
alone&free
 
ابو حيدرة
 
عداد الزوار
free counters
حالة الطقس في دمشق
Click for the latest Damascus weather forecast.
الدردشة
ترتيب موقعنا
التبادل الاعلاني
شباب سوريا بووك
مدونة وسيم الكوراني
الساعة الأن بتوقيت (سوريا)
جميع الحقوق محفوظة لـ{شبكة شباب سوريا}
 Powered by Alhossam Company ®{www.syria09.yoo7.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010